تقنية

تعرف على ما هو الـVPN ولماذا يستخدم

أصبح الاتصال بالإنترنت جزءًا أساسيًا من حياتنا اليومية، ومع ذلك، مع تزايد الهجمات السيبرانية، تتزايد مخاطر استخدامه، وحتى وقت قريب، كانت الفيروسات والبرامج الضارة تشكل خطرًا شائعًا عند الاتصال بالإنترنت، وهناك الآن مخاطر أخرى لا ينبغي الاستهانة بها، وأهمها تعرض اتصالك بالإنترنت للاختراق وسرقة بياناتك، ولذلك يُعد استخدام برامج الـVPN حلاً تقنيًا رائعًا لتأمين اتصالك بالإنترنت وحماية بياناتك، حيث تتمتع برامج VPN أيضًا بمزايا أخرى، مثل مساعدتك في الوصول إلى مواقع الويب المحظورة في بلدك، وعلي ذلك سنوضح خلال الفقرات التالية ما هو الـVPN ولماذا يُستخدم، وسنناقش أيضًا فوائد استخدامه وأنواعه المختلفة.

ما هو الـVPN ؟

كلمة VPN هي اختصار لجملة “Virtual Private Network”، والتي تعني “الشبكة الخاصة الافتراضية”، حيث تتمثل مهمتها في إنشاء اتصال آمن بين المستخدم والإنترنت، وذلك يوفر المزيد من الخصوصية وعدم الكشف عن هويتك.

وبمعنى أخر، هو إنشاء اتصال شبكة آمن عند استخدام الشبكات العامة، تقوم شبكة VPN بتشفير حركة المرور الخاصة بك على الإنترنت وإخفاء هويتك على الإنترنت، حيث يحدث التشفير في الوقت الفعلي، مما يجعل من الصعب للغاية على الآخرين تتبع نشاطك عبر الإنترنت أو سرقة بياناتك.

عند استخدام البرنامج في أثناء التصفح، فإنك تتلقى بيانات موقع الويب بواسطة هذا البرنامج، وبذلك؛ هذا يمنع موفر خدمة الإنترنت والمستخدمين الآخرين من رؤية المواقع التي تزورها، كما تقوم هذه البرامج أيضًا بحظر البيانات المرسلة والمستلمة عبر الإنترنت.

وأيضًا من المهم معرفة أنه يمكن تتبع بياناتك أو اعتراضها. ولكن عندما يحدث ذلك، تُشفر البيانات أو تبدو غير مفهومة للشخص أو الكيان الذي يحاول الوصول إليها.

ما يفعله الـVPN هو توفير اتصال آمن بينك وبين المواقع التي تزورها على الإنترنت، ويتم ذلك عن طريق إخفاء عنوان الإنترنت الخاص بك Protocol) Address أو IP address).

حيث تُنفذ عملية الإخفاء عن طريق إعادة توجيه عنوان IP الخاص بك بواسطة مضيف خاص موجود على خادم VPN بعيد جغرافيًا.

فوائد استخدام الـVPN

يخفي حركة المرور الخاصة بك على الإنترنت ويحميها من الوصول الخارجي، حيث تكون البيانات غير المشفرة مرئية لأي شخص لديه حق الوصول إلى الشبكة ويريد مشاهدتها، ومع ذلك، فإن استخدام VPN يجعل من الصعب على المتسللين ومجرمي الإنترنت فك تشفير هذه البيانات.

التشفير الآمن

تحتاج إلى مفتاح التشفير لقراءة البيانات، وبدون المفتاح، قد يستغرق الأمر ملايين السنين حتى تتمكن أجهزة الكمبيوتر من فك الشفرة في حالة وقوع هجوم كبير، ولذلك تقوم شبكة VPN بإخفاء نشاطك عبر الإنترنت، حتى على الشبكات العامة.

إخفاء معلومات أماكن تواجدك

يعمل خادم VPN بشكل أساسي كخادم وكيل على الإنترنت، حيث تأتي بيانات الموقع الديموغرافي من خادم في بلد آخر، لذا؛ ليس من الممكن تحديد الموقع الفعلي، إضافةً إلى ذلك، لا تحتفظ معظم خدمات VPN بسجلات لأنشطتك، ومن ناحية أخرى، يقوم بعض مقدمي الخدمة بتسجيل سلوك المستخدم، وهذا يعني أنه لن تُنقَل هذه المعلومات إلى أطراف ثالثة، وأن أي سجلات محتملة لأفعالك كمستخدم تظل مخفية إلى الأبد.

تغيير الموقع الجغرافي

تقوم برامج الـVPN بتغيير موقعك الجغرافي عندما تزودك بعنوان اتصال فريد، وهذه ميزة مهمة لعدة أسباب.

  • يساعدك على الوصول إلى المواقع المحظورة في بلدك.
  • يتيح لك هذا الاشتراك في منصات البث المباشر غير المتوفرة في بلدك أو المتوفرة فقط في بلدان معينة.
  • يمكنك فتح الروابط المخصصة للمقيمين في بلدان معينة.
  • يمكنك مشاهدة مقاطع فيديو YouTube الموجهة لسكان دولة بعينها.

النقل الآمن للبيانات

إذا كنت تعمل عن بعد، فقد تحتاج إلى الوصول إلى الملفات المهمة الموجودة على شبكة شركتك، ولأسباب أمنية، يتطلب هذا النوع من المعلومات اتصالاً آمنًا، فغالبًا ما يتطلب الوصول إلى الشبكة اتصال VPN لأن خدمات VPN تتصل بخوادم خاصة وتستخدم أساليب التشفير لتقليل مخاطر تسرب البيانات.

لماذا يُستخدم الـVPN؟

عادةً ما يقوم مزود خدمة الإنترنت الخاص بك بإعداد اتصالك عندما تتصل بالإنترنت ويُسمح له بتتبعك باستخدام عنوان IP الخاص بك، كما تمر حركة مرور الشبكة عبر خوادم مزود خدمة الإنترنت، ويمكن تسجيل وعرض كل ما تفعله عبر الإنترنت.

وقد يبدو مزود خدمة الإنترنت الخاص بك جديرًا بالثقة، ولكنه قد يشارك سجل التصفح الخاص بك مع المعلنين أو الشرطة أو الحكومات أو أطراف ثالثة أخرى، وكذلك يمكن أن يصبح مقدمو خدمات الإنترنت أيضًا ضحايا لهجمات المجرمين الإلكترونيين. إذا تعرضت للاختراق، فقد تكون بياناتك الشخصية والخاصة في خطر.

يعد الـVPN مهمًا بشكل خاص إذا كنت تستخدم شبكات Wi-Fi العامة بشكل متكرر، فأنت لا تعرف أبدًا من الذي قد يراقب حركة المرور الخاصة بك على الإنترنت أو ما قد يُسرق، ويتضمن ذلك كلمات المرور والبيانات الشخصية ومعلومات الدفع وحتى معلوماتك الشخصية بالكامل.

أنواع برامج الـVPN

تأتي تلك البرامج في أشكال وأنواع عِدة، كل منها مصمم لتلبية احتياجات مجموعة محددة من المستخدمين، ومن أبرز هذه الاشكال هي كما يلي:

برنامج VPN لجهاز الحاسوب

تعد برامج VPN لأجهزة الكمبيوتر وأجهزة اللاب توب هي الأكثر شيوعًا، حيث توفر هذه البرامج الوظائف الأساسية التي تقدمها عادةً تلك البرامج، وهذا بالإضافة إلى عدد من الوظائف والمميزات المختلفة، مثل حظر الاتصال بالإنترنت لتطبيقات معينة أو تغيير بلد الاتصال بأخرى.

يُعد تثبيت البرنامج لجهاز الكمبيوتر أمرًا سهلاً وسريعًا ولا يتطلب أي معرفة تقنية خاصة، كما أن هناك أيضًا عدد كبير من البرامج المجانية والمدفوعة، وتُطَور بعض هذه البرامج من قبل شركات التكنولوجيا الكبيرة، مثل شركة Avira التي تطور برامج مكافحة الفيروسات.

ومع أن النسخة المجانية من برنامج VPN تفتقر إلى العديد من الميزات، إلا أنها لا تزل خيارًا جيدًا للمستخدمين الذين لا يحتاجون البرنامج بشكل ضروري، أما بالنسبة إلى البرامج المدفوعة، فهي مخصصة للاستخدام المكثف والمنتظم للإنترنت، وكذلك توفر هذه البرامج عددًا كبيرًا من الخوادم المتصلة وخيارات استخدام غير محدودة للتحميل والرفع.

تطبيقات الـVPN للهواتف الذكية

تطبيق VPN للهواتف الذكية والأجهزة هو تطبيق مصمم للتشغيل على الهواتف والأجهزة اللوحية التي تعمل بنظام iOS وAndroid، وغالبًا ما تُوفَّر هذه التطبيقات من قبل الشركات التي تنشئ تطبيقات VPN لأجهزة الكمبيوتر وأجهزة الكمبيوتر المحمولة.

قد لا تقدم تلك التطبيقات المصممة للهواتف نفس الميزات التي توفرها تطبيقات VPN المصممة لأجهزة الكمبيوتر، وذلك لأن أجهزة الكمبيوتر غالبًا ما تحتوي على مهام تتطلب اتصالاً آمنًا بالإنترنت أكثر من الهواتف، ولكن هذا لا يعني أن هذه التطبيقات لا يمكنها أداء وظائف VPN الأساسية بشكل جيد.

وخلاصة القول؛ يُنصح بتثبيت VPN على هاتفك إذا كنت تتصل بالإنترنت عبر شبكة عامة، حيث إن تلك الشبكات العامة مثل المقاهي وأماكن العمل المشتركة لا تكون مؤمنة بشكل جيد ضد الاختراق، مما يُعرِّضك لخطر اختراق اتصالاتك وسرقة بياناتك.

برامج VPN مُضافة لمتصفح الانترنت

مميزات برامج VPN واسعة ولكنها قد تتجاوز احتياجات بعض المستخدمين، حيث قد يرغب بعض المستخدمين في الوصول إلى المواقع المحظورة في بلادهم فقط، وكذلك يحتاج بعض المستخدمين ببساطة إلى فتح رابط خاص بكل بلد، وبذلك يكون استخدام الوظيفة الإضافية لمتصفح VPN هو الحل الأمثل بسبب عدم وجود حاجة دورية إلى استخدام برنامج VPN.

وتقدم معظم شبكات VPN المدفوعة والمجانية وظائف إضافية للمتصفح، إلا أن هذه الإضافات، حتى البرامج المجانية، تتطلب منك التسجيل وإنشاء حساب على مواقع هذه البرامج لتتمكن من الحصول عليها.

ومع ذلك، هناك أيضًا إضافات يمكن تثبيتها مباشرةً وتعمل مثل برامج VPN، ولكن فقط داخل المتصفح، حيث تتضمن متصفحات الإنترنت مثل متصفح Opera إضافات VPN خاصة بها ولا تتطلب تثبيت إضافات خارجية، وبذلك؛ تُعد هذه المتصفحات خيارًا مثاليًا للمستخدمين الذين يرغبون في عرض المواقع المحجوبة، حيث يمكنك الوصول إلى هذه المواقع عن طريق تفعيل وظيفة VPN الإضافية مباشرة في متصفحك دون الحاجة إلى تنزيل برنامج VPN خاص وتثبيته.

لكن بالطبع، ضع في اعتبارك أن استخدام هذه الوظائف الإضافية والمتصفحات لا يحمي اتصالك بالإنترنت بالكامل، بل متصفحك فقط، وهي إلى ذلك قد لا تكون قوية أو فعالة مثل البرامج المستقلة، وأيضً؛ عند تصفح المواقع التي تتطلب منك إدخال معلومات شخصية أو مالية، لا ننصح بالاعتماد على وظيفة VPN الإضافية المثبتة في متصفحك لحماية اتصالك، وذلك لأنها لا تعتبر هذه الإضافات هي الأقوى في مجال التشفير وأمن الاتصال، حيث إنها تستخدم بروتوكولات تشفير بدائية وبسيطة.

برامج VPN الخاصة بالشركات

تستخدم الشركات الكبرى شبكات VPN الخاصة بها، حيث يقوم القسم التقني بالشركة بتطوير برامج VPN خاصة تتوافق مع متطلبات الشركة وكيفية اتصال الموظفين بها على الإنترنت، وتُدار برنامج VPN فقط بواسطة القسم التقني، ولا يمكن للمستخدمين الاطلاع على خيارات الاتصال أو خصائصه، وغالبًا ما تُراقَب جميع الاتصالات بواسطة القسم التقني.

إذا كانت الشركة تسمح للموظفين بالعمل من المنزل، فيمكنهم استخدام شبكة VPN الخاصة بالشركة عن بُعد، وذلك عن طريق إنشاء اتصال بخادم الشركة والاتصال بشبكة VPN من خلاله، ثم العمل عن طريقه.

والغرض من برنامج VPN الخاص بالشركة هو توفير اتصال آمن للموظفين ومنع محاولات الاختراق لخوادم الشركة.

أشهر برامج الـVPN

يمكن الوصول إلى أفضل برامج الـVPN وتنزيلها على جهازك من خلال زيارة أحد مواقعها الإلكترونية وتسجيل الدخول وتنزيل البرنامج، حيت يُقدَّم فترة تجريبية مجانية ويمكنك استرداد أموالك إذا لم تحصل على القيمة التي تتوقعها من البرنامج، وأشهر تلك البرامج كما يلي:

Express VPN

يتميز هذا البرنامج بوجود مجموعة من أفضل الخوادم التي تتميز بالسرعة وسهولة الاستخدام وتدعم أيضًا بث الوسائط والتورنت بسعر أقل من الخوادم الأخرى.

Tunnelbea

شبكة VPN سهلة الاستخدام ومناسبة للمقاهي، كما أن الطبقة المجانية محدودة أيضًا، ولقد أثبت فعاليته عند استخدامه للتورنت وبث الوسائط.

Strong VPN

على الرغم من أنها لا تعتبر سهلة الاستخدام مثل الخوادم الأخرى، إلا أنها تُستخدم لبث الوسائط والتورنت.

 

وخلاصة القول، فإن استخدام برامج الـVPN سهلة للغاية، حيث تعمل معظم هذه البرامج حرفيًا بنقرة زر واحدة، بل ويمكن التحكم فيها لتعمل تلقائيًا دون تدخل المستخدم، ولكن ننصح دائمًا بمتابعتها في أثناء الاستخدام للأنترنت.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى